من واشنطن

منظمة “أمريكيون”: الخارجية تعترف بانتهاكات حقوق الإنسان في السعودية والبحرين لكنها لا تتخذ تدابير جادة لوقفها

البحرين اليوم-واشنطن

أبدت منظمة أمريكيون من أجل الديمقراطية وحقوق الإنسان في البحرين ( ADHRB ) تحفظا على تقرير وزارة الخارجية الأمريكية عن أوضاع حقوق الإنسان لعام ٢٠١٨ في السعودية والبحرين.

وأوضحت ( ADHRB ) في بيانها الذي أصدرته الأربعاء ٢١ مارس أن الخارجية الأمريكية تقر بوجود الإنتهاكات لكنها لا تعمل على إيقافها.

ورغم أن تقرير الخارجية الذي صدر في ١٣ مارس الجاري أشار إلى مسائل التعذيب في البحرين، و” الاعتقال التعسفي، السجناء السياسيين، التدخل التعسفي أو غير القانوني في الخصوصية، القيود المفروضة على حرية التعبير والصحافة والإنترنت”، وإسقاط الجنسية وغيرها من ملفات؛ ومع هذا فقد ” فشلت وزارة الخارجية إلى حد كبير في اتخاذ تدابير لمعالجة هذه المخاوف” في علاقتها مع السلطات الخليفية. بحسب المنظمة.

واستندت ( ADHRB ) في رأيها بالزيارة التي أجراها وزير الخارجية الأمريكية مايك بومبيو للبحرين مطلع العام الجاري. وأوضحت المنظمة أن بومبيو حين زار البحرين أشاد باختتام الانتخابات البرلمانية فيها، كما رحبت الخارجية الأمريكية معتبرة ذلك عملية “ديمقراطية”، غير أن تقرير الخارجية الأمريكية نفسها ناقضا ووصفها ب” البيئة البعيدة عن الواقع لإجراء انتخابات حرة ونزيهة”. كما أشار تقرير الخارجية عن عدم مشاركة ” حزبين معارضين كانا بارزين، وهما الوفاق ووعد في الانتخابات بسبب حلهما”.

وكانت الخارجية الأمريكية قد تطرقت أيضا إلى اعتراف السلطات الخليفية ” باحتجاز عشرات الأشخاص البارزين، بينهم قادة وأعضاء من جمعيات ومنظمات سياسية كانت سابقاً قانونية وأصبحت الآن محظورة، وغيرهم ممن انتقدوا علناً المؤسسات الحكومية أو الإجراءات الحكومية قبل اعتقالهم”.

وعبرت المنظمة عن عميق قلقها من سياسة الخارجية الأمريكية في البحرين وكذلك في السعودية التي تتعامل معها بنفس السياسة.

يذكر أن القاعدة العسكرية الأمريكية الخامسة تتخذ من البحرين مقر لها. ويحظى النظام الخليفي بتأييد من الإدارة الأمريكية التي تنظر إليه كحليف استراتيجي. وبعد فوز الرئيس الأمريكي الحالي دونالد ترامب زاد الدعم ومبيعات الأسلحة وقال ترمي لحمد لن تكون هناك قضايا توتر علاقاتنا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

آخر الأخبار

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق