من المنامة

عائلة المعتقل المصاب برصاص الشوزن أسامة الصغير: لا أحد يسمع ندائنا أو يرحمنا في أرض الأموات

البحرين اليوم-المنامة

شكت عائلة المعتقل أسامة الصغير من تجاهل المؤسسات “الحقوقية” التابعة للداخلية الخليفية لحاجة إبنهم في العلاج المستعجل لاستخراج شظايا رصاص الشوزن من جسده ورأسه. وقالت العائلة “لا أحد يسمع ندائنا ولا أحد يرحمنا ابننا وكأننا نعيش على أرض الأموات”.

ويخوض المعتقل أسامة الصغير معركة الأمعاء الخاوية بالإضراب عن الطعام منذ 13 مارس الجاري، مطالبا بتوفير العلاج والمتابعات الصحية. وقد أثارت شبكة إعلام أبو صيبع اليوم الجمعة 22 مارس مخاوفها الشديد من تدهور صحته بعد دخوله اليوم العاشر من الإضراب عن الطعام. وقد أطلقت الشبكة نداء إلى الجهات الحقوقية التحرك على قضيته، محملة النظام الخلفي مسؤولية سلامته.

وكان أسامة قد اعتقل بعد إصابته من مسافة قريبة في محيط منزل آية الله الشيخ عيسى أحمد قاسم بعد هجوم قوات الأمن الخليفي على المعتصمين في مايو 2016. ويواجه أسامة حكما بالسجن 10 سنوات بسبب مشاركته في الإعتصام السلمي التضامني مع آية الله قاسم.

ويذكر أن ألآف المعتقلين في سجن جو سيء الصيت يشكون الحرمان من العلاج والمعاملة الحاطة بالكرامة. ويعج السجن بأعداد كبيرة تفوق القدرة الإستيعابية للسجن لدرجة أنهم يضطرون للتناوب في النوم. وبسبب الإكتظاظ الكبير انتشر الجرب وأمراض جلدية بين المعتقلين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

آخر الأخبار

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق