العالم

قنوات وصحف عالمية تتناول مطالبة المنظمات الحقوقية لإدارة الفورمولا 1 بزيارة المعتقلة نجاح يوسف في البحرين

البحرين اليوم-تغطيات

واكبت قنوات إعلامية وصحف عالمية إنعقاد سباقات الفورمولا١ في البحرين في ظل مطالبات حقوقية من منظمات دولية لإدارة السباق بحثها للدعوة إلى إطلاق سراح المعتقلة نجاح يوسف.

وكانت ١٥ منظمة حقوقية ونقابات عمالية واتحادات رياضية قد دعت رئيس الإتحاد العالمي للسيارات، وإدارة الفورمولا١ إلى زيارة نجاح يوسف التي اعتقلت بسبب انتقادها السباق في العام ٢٠١٧.

وقد نشرت جريدة الغارديان البريطانية مقالا لنجاح من سجنها في البحرين، تحدثت فيها عن تفاصيل ما تعرضت له من تعذيب. وقالت نجاح بأن “ كل لحظة تمر عليها في داخل السجن تُلطخ سمعة الفورمولا١”. وبدورها أعادة جريدة “ آيرش تايمز” نشر المقال الذي اخذ أصداء واسعة في الإعلام.

وكانت وكالة الأنباء العالمية “رويترز” قد غطت مؤتمرا صحفيا عُقد في مقر منظمة هيومن رايتس ووتش بالعاصمة البريطانية لندن. وشارك في المؤتمر اللورد عن حزب الديمقراطيين الأحرار اللورد بول سكريفن. وأشار سكريفن في حديثه عن مفاوضات جرت بينه وبين إدارة سباق الفورمولا١ قبل حوالي أسبوعين من انعقاد السباق في البحرين. وتركز الحديث بينه وبين المسؤولين في السباق حول قضية اعتقال نجاح يوسف بسبب انتقادها اقامة السباق في البحرين في ظل القمع واعتقال المواطنين. وقال اللورد بأنه كلما يطلع على تفاصيل الإنتهاكات في البحرين يزداد مناصرة لنضال البحرانيين ويرى بأن واجبه الدفاع عنهم. وأكد بأن الحكومة البريطانية تتحمل مسؤولية أخلاقية في هذا الصدد باعتبار أنها تشرف على تدريب الأجهزة الأمنية الرقابية بتمول من أموال دافعي الضرائب في بريطانيا.

وإلى جانب تغطية رويترز، كانت قناة (فوكس سبورت) هي الأخرى مهتمة بقضية اعتقال نجاح والمطالبات الدولية الداعية لإطلاق سراحها.

وأضحى محرك البحث الرئيسي في غوغل عن البحرين مركزا على قضية نجاح يوسف، والانتهاكات في البحرين. ويقول محللون إعلاميون أن عنوان مقال نجاح في الغارديان ينطبق تماما على ما نراه من العار الذي يلحق بإدارة السباق لمساعدتها النظام في داخل البحرين لتلميع صورته باستخدام لعبة السباق.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

آخر الأخبار

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق