من المنامة

الإعلام “الإسرائيلي” يتحدث عن زيارة الوفد الصهيوني إلى البحرين واجتماعه مع مسؤولين ..وآل خليفة في صمت القبور

البحرين اليوم-المنامة

كشفت عدة جهات إعلامية “إسرائيلية” عن زيارة وفد صهيوني إلى المنامة واجتماعه مع مسؤولين فيها.

وأكدت القناة (13) الصهيونية يوم أمس (الأربعاء 17 أبريل) مشاركة وفد صهيوني في مؤتمر ريادة الأعمال الذي عقد في عاصمة البحرين يوم الإثنين الماضي. وقد نشر المدير التنفيدي للشركة “الإسرائيلية” Gulf Red Med مقاطع صور وفيديو وهو يتجول في المنامة. وعبر ايمي ماروم عن سعادته البالغة برفقة صهيوني آخر هو ياز فايق.

وكتب المراسل في هيئة البث “الإسرائيلي” شمعون آران في حسابه على تويتر مؤكدا مشاركة وفد من رجال الأعمال الصهاينة في مؤتمر ريادة الأعمال إلى جانب مسؤولين صهاينة. كما غرد باراك رافد من القناة (13) مؤكدا على الخبر في سلسلة من التغريدات.

ورغم تداول الجهات الإعلامية “الإسرائيلية” المختلفة خبر مشاركة الوفد الصهيوني في مؤتمر ريادة الأعمال في المنامة، ولقائه مسؤولين داخل البحرين، إلا أن السلطات الخليفية التزمت الصمت التام.

وكان وزير الإقتصاد “الإسرائيلي” قد ألغى زيارته إلى البحرين لأسباب أمنية بحسب الإعلام الصهيوني، غير أن الوفد الآخر شارك معظمه في الزيارة.

وعبر المواطنون البحرانيون موالاة ومعارضة عن رفضهم القاطع لاستضافة النظام الخليفي للصهاينة في المؤتمر، كما اعتبرت جمعية مقاومة التطبيع جميع المشاركين من البحرين ومن العرب “مشاركون في التطبيع، وهو طعن في الثوابت”.

وشهدت مختلف مناطق البحرين مظاهرات احتجاجية ضد هذه الخطوة التطبيعية مؤكدين على التمسك بقضية فلسطين ورفض كل أشكال التطبيع.

وينظر المراقبون إلى أن تلك الخطوة كانت متوقعة من النظام في البحرين، إذ سبقها بإرسال وفود رياضيط و”دينية” إلى تل أبيب، كما استقبل وفود صهيونية في المنامة خلال العامين الماضيين. ويقود الحاكم الخليفي حمد بن عيسى مشروع التطبيع، وقد عين وزير خارجيته خالد الخليفية عرابا لهذا المشروع.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

آخر الأخبار

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق