من واشنطن

“وحش البحرين” ضمن قائمة المطلوبين في الإشعار الأحمر لمنظمة “أمريكيون”

 

البحرين اليوم-واشنطن

ختمت منظمة (ADHRB) أسبوعها الأول من إطلاق الشارات الحمراء ضد المتورطين في الإننتهاكات، بوضع الضابط مريم البردولي الملقبة بوحش البحرين ضمن القائمة.

وأشارت (ADHRB) في الإشعار الأحمر التي أصدرته يوم أمس (الأحد 19 مايو) إلى دور البردولي في تعذيب النساء المعتقلات على خلفية سياسية والتضييق عليهن. وتطرق الإشعار الأحمر إلى الإجراءات الإنتقامية التي باشرتها البردولي ضد السجينات بعد إضاربهن عن الطعام في أغسطس العام الماضي احتجاجا على ظروف السجن. وأوضح الإشعار الأحمر أن البردولي حرمت السجينات الأمهات من الزيارات العائلية، ومنعتهن لفترات من الإتصال بذويهن.

وسبق لصحيفة الديلي ميل البريطانية أن أطلقت لقب “وحش البحرين” على الضابط مريم البردولي، بعد أن سردت تفاصيل اعتدائها على المعتقلة هاجر منصور.

وكانت منظمة أمريكيون من أجل الديمقراطية وحقوق الإنسان في البحرين ADHRB قد أطلقت حملة لملاحقة المتورطين بالإنتهاكات في البحرين. وانطلقت الحملة يوم الإثنين الماضي ٣ مايو بإعلان وزير الاخلية راشد بن عبد الله آل خليفة المتورط الأول في الانتهاكات. ومن ثم لحقه رئيس الأمن العام طارق الحسن في اليوم التالي، وأعقبه عبد الله الزايد نائب رئيس الأمن العام، وعبد السلام العريفي وهو مدير إدارة سجن جو سيء الصيت ومساعده عدنان بحر. واختتم الأسبوع الأول من الحملة التي تستمر مدة أسبوعين بوضع مريم البردولي الملقب ب”وحش البحرين” على القائمة.

وتستمر منظمة أمريكيون لمدة أسبوعين في إعلان مجموعة من أسماء المسؤولين المتورطين في الإنتهاكات داخل البحرين. وعممت المنظمة الأسماء في قائمة الإشعار الأحمر بشكل واسع وبخمس لغات. وتسعى المنظمة من خلال هذه الحملة لتحويل السلاح الذي تستخدمه وزارة الداخلية في البحرين ضد النشطاء إلى أن يكون ضدها، حيث تشرح البيانات نوعية الانتهاكات وادوار المتورطين فيها من المصنفين في قائمة الإشعار الأحمر.

وتجدر الإشارة إلى أن ( ADHRB ) سبق وأن نجحت في إلغاء الإشعار الأحمر في الإنتربول الدولي عن مجموعة من النشطاء البحرانيين. والآن تطور العمل في السعي لاستبدال النشطاء بالمجرمين الحقيقيين في الإشعار الأحمر، بحسب المنظمة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

آخر الأخبار

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق