من الخليج

الحكومة الفلسطينية تنفي علمها بالورشة التي تستضيفها البحرين ضمن المرحلة الأولى لصفقة القرن.. والبرغوثي على البحرين أن لا تتدخل في الشأن الفلسطيني

البحرين اليوم-القدس

اعتبر أمين عام المبادرة الوطنية الفلسطينية الدكتور مصطفى البرغوثي استضافة آل خليفة في البحرين لورشة “السلام من أجل الإزدهار” بمثابة تدخل في شؤون فلسطين الداخلية.

وفي لقاء حواري مع أكثر من ضيف مساء أمس (الإثنين ٢٠ مايو) قال البرغوثي أن “مشاكل البحرين كثيرة ونحن لا نتدخل فيها، وعيلهم أن لا يتدخلوا في شؤوننا بالمقابل”.

وأضاف البرغوثي في المقابلة التي استضافتها قناة روسيا اليوم وهو يخاطب حكام البحرين “ من بيته من زاج لا يرمي الناس بالحجارة”.

وكان رئيس الوزراء الفلسطيني محمد شتية قد أكد يوم أمس في اجتماع لحكومته أنه لم “ يستشر المجلس (الحكومة الفلسطينية) حول هذه الورشة المذكورة لا من ناحية المدخلات ولا المخرجات ولا التوقيت ولا الشكل ولا المحتوى”. وشدد شتية على أن الأزمة المالية التي تعاني منها السلطة الفلسطينية هي “ نتاج الحرب المالية التي تُشن علينا بهدف ابتزاز مواقف سياسية”.مؤكدا “ولا نخضع للأبتزاز ولا نقايض حقوقنا بالأموال”.

ويستضيف نظام آل خليفة الحاكم في البحرين ”ورشة السلام من أجل الإزدهار” التي تنظمه الإدارة الأمريكية بحجة جلب الإستثمار إلى قطاع غزة والضفة الغربية، مع خطة لإحلال السلام. وبحسب قناة السي إن إن الأمريكية الشهيرة فإن المؤتمر الذي من المزمع أن تستضيفه المنامة في شهر يونيو المقبل، سيكون المرحلة الأولى من الإعلان عن “صفقة القرن” والتي نوه في وقت سابق بأنها ستعلن هذا العام.

يذكر أن النظام الخليفي استضاف وفدا صهيونيا الشهر الماضي في مؤتمر لريادة الأعمال العالمي، وسط رفض شعبي. ويبدو بأن نظام آل خليفة الذي ظهرت علاقاته مع الكيان الصهيوني إلى العلن في العام 2006 وتعمقت خلال العامين الماضيين بزيارات متبادلة، (يبدو) أنه ماض في إعلان التطبيع الكامل. وبحسب مراقبين فإن هذا التسابق الخليفي المحموم لإعتقادهم بأن ذلك يشكل ضامن لدوام حكمهم واستمرار حصولهم على الدعم من الولايات المتحدة الأمريكية، والتي تستضيف البحرين أسطولها البحري الخامس.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

آخر الأخبار

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق