من اوربا

91 نائبا في البرلمان الإيرلندي يطالبون حكومتهم بقيادة بيان مشترك يدين اعتقال القيادات السياسية والحقوقية في البحرين

البحرين اليوم-دبلن

وقع 91 نائبا من البرلمان الإيرلندي رسالة إلى وزير خارجية بلادهم سيمون كوفيني يطالبونه بقيادة بيان مشترك يدين اعتقال القيادات السياسية والحقوقية في البحرين.

ونشرت منظمة أمريكيون من أجل الديمقراطية وحقوق الإنسان في البحرين (ADHRB) الرسالة الموقعة، موضحة أنها جاءت بعد جهود حثيثة للمنظمة أثارت فيها أوضاع حقوق الإنسان.

وتطرقت الرسالة إلى القمع العنيف الذي مارسته السلطات الخليفية بعد ثورة 14 فبراير في العام 2011، حيث أسفر عن اعتقالات واسعة، وتعذيب، وقتل للمواطنين. وأشارت رسالة نواب البرلمان الإيرلندي إلى مشاركة كافة شرائح المجتمع البحراني في الثورة من محامين وأطباء ورموز سياسية وحقوقية، مؤكدة تعرض جميع تلك الشرائح للإستهداف.

وسلطت الرسالة الضوء على استهداف الزعماء السياسيين، مشيرة إلى اعتقال الرموز الأستاذين عبد الوهاب حسين وحسن مشيمع إلى جانب الشيخ علي سلمان. كما تضمنت الرسالة استهداف الرموز الحقوقية مدرجة الرمزين أ. عبد الهادي الخواجة ونبيل رجب، إلى جانب مدير معهد البحرين لحقوق الإنسان السيد أحمد الوداعي.

واستعرضت الرسالة نماذج أخرى من قمع السلطات الخليفية إلى الشعائر والرموز الدينية، مستحضرة نماذج من الإستهداف الذي طال مواكب العزاء، وعلماء الدين الشيعة، في طليعتهم آية الله الشيخ عيسى أحمد قاسم.

واستندت الرسالة في بعض معلوماتها إلى البيانات المشتركة من الأمم المتحدة حول أوضاع حقوق الإنسان منذ العام 2011، وإلى وقت قريب. كما نوه النواب في رسالتهم إلى مواقف برلمان الإتحاد الأوربي بهذا الصدد، والتي تركزت على عدد من العناوين من بينها اعتقال المدافعين عن حقوق الإنسان، وإٍسقاط الجنسية، وأحكام الإعدام، والتعذيب وغيرها.

ودعت الرسالة وزارة الخارجية الإيرلندية إلى استثمار اجتماع الجمعية العمومية لمجلس حقوق الإنسان في جنيف الشهر الجاري، مطالبة بالعمل على قيادة بيان مشترك يدين الإنتهاكات في البحرين. وختم النواب رسالتهم بالتشديد على ضرورة أن “ تعيد إيرلندا تأكيد موقعها في العالم كمدافع رئيسي عن حقوق الإنسان”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

آخر الأخبار

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق