من اوربا

16 نائبا من جميع الأحزاب البريطانية يطالبون جيرمي هانت بالتدخل لوقف إساءة التعامل مع السجينات السياسيات في البحرين

 

البحرين اليوم-لندن
وجه 16 نائبا من جميع الأحزاب البريطانية رسالة إلى وزير خارجية بلادهم جيرمي هانت بشأن أوضاع السجينات السياسيات في البحرين.
وطالب النواب في رسالتهم يوم أمس (الثلاثاء 18 يونيو) بالضغط على السلطات الخليفية لوقف إساءة التعامل في سجن مدينة عيسى للنساء. واستعرت الرسالة نماذج من سوء المعاملة والحرمان من العلاج، من بينها حالة المعتقلة هاجر منصور حماة مدير معهد البحرين للحقوق والديمقراطية سيد أحمد الوداعي.
وأوضحت الرسالة بأن سلطات السجن حجبت عن هاجر نتائج فحص الثدي بالأشعة الحسينية عدة شهور. كما امتنعت إدارة السجن وتلكأت أحيانا أخرى في ترتيب مواعيد ضرورية لمتابعة حالتها الصحية بعد ظهور ورم في الثدي ومشاكل في الكلى.
ونوهت الرسالة إدانة منظمة العفو الدولية هذه الممارسة في وقت سابق، ودعت إلى إنهاء سوء معاملتها والإفراج عن السيدة منصور.

وتطرق النواب في رسالتهم إلى الحواجز الزجاجية التي فرضت على السجينات شريطة منحهم الزيارات العائلية. ولفتت إلى أن ذلك الإجراء العقابي جاء بعد اعتداء مديرة السجن مريم البردولي على السجينات هاجر منصور ومدينة علي ونجاح يوسف في سبتمبر الماضي. وعلى إثر تلك العقوبات حرمت السجينات من رؤية ابنائهن منذ ما يقارب العام، دون اَي اكتراث من إدارة السجن. وقد رفضت إدارة السجن الإستجابة لطلبات السجينات للسماح لهم باحتضان أبائهم ومراعاة الظروف النفسية لهن كونهن أمهات. ولم تتوقف المضايقات عند ذلك، فسبق وأن حرمت السجينات من الاتصال الهاتفي لذويهن، وتم عزلهن عن العالم الخارجي.

وعلق مدير معهد البحرين للحقوق والديمقراطية ( BIRD )السيد أحمد الوداعي، بالقول: “من المحزن أن نرى والدتي (حماته) تتعرض لمثل هذه المعاملة المهينة”، مضيفا ” احتجت السجينات السياسيات في البحرين باستمرار على تدهور الأوضاع في سجن مدينة عيسى، ولكن دون جدوى”. وبشأن الموقف البريطاني اعتبر الوداعي أن الصمت هو سيد الموقف حيال أوضاع السجون في البحرين.، آملا أن يكون موقف النواب يبعث “برسالة قوية مفادها أن أعضاء البرلمان لن يسمحوا لحلفاء بريطانيا بانتهاك حقوق الإنسان بلا هوادة “.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

آخر الأخبار

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق