من المنامة

قوات الأمن الخليفي تستبيح عددا من منازل المواطنين وتعتقل ما لا يقل عن 18 شابا

البحرين اليوم-المنامة

شنت قوات الأمن الخليفي حملة مداهمات على منازل المواطنين في عدد من البلدات البحرانية، وتناقلت أخبار مؤكدة اعتقال ما لا يقل عن 18 شابا.

واستباحت القوات بلدة أبو صيبع والشاخورة بعد اشتباكات وقعت في البلدة بين محتجين أضرموا النيران في الإطارات وقوات الأمن الخليفي التي قمعت المحتجين وفرضت حصارا وعقابا على الأهالي. وفي حصيلة أولية أسفر الحصار ومداهمات المنازل اليوم (الجمعة ٥ يوليو) عن اعتقال شابين هما محمد حسن سبت، ومؤيد يعقوب.

وفي بلدة بوري (جنوب غرب المنامة) استمرت مداهمات المنازل لليوم الثالث على التوالي، مسفرة عن اعتقال 16 شابا في ساعات الفجر الأولى.

وفي سياق متصل احتجزت أجهزة الأمن الخليفي الخطيب الحسيني ملا علي أبو زهيرة دون أن تفصح عن الأسباب أو تصدر أن توضيحات بهذا الشأن.

وباتت مداهمات البلدات ومنازل المواطنين مسلسل شبه يومي تقوم به القوات الخليفية بهدف منع الإحتجاجات وبث الرعب في قلوب المواطنين.

وفي شهر يونيو الماضي اعتقل ما لا يقل عن 43 مواطنا بحسب رصد شبكة المداهمات، كما أيدت المحاكم الخليفية أحكاما بالإعدام والسجن المؤبد وإسقاط الجنسية.

وتجدر الإشارة إلى أنه وبالرغم من القمع الشديد والإستنفار الأمني الهائل، إلا أن الإحتجاجات والحراك الثوري لم يتوقف في البحرين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

آخر الأخبار

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق