سجن جومن المنامة

سجناء جو والحوض الجاف يؤكدون استمرارهم في الإضراب عن الطعام مع تلميح بالتصعيد

البحرين اليوم – المنامة

أصدر سجناء جو والحوض الجاف بيانا مشتركا اليوم الأحد18 أغسطس، أكدوا فيه على استمرارهم في الإضراب عن الطعام. وننقل هنا نص البيان كما تداولته الشبكات الإعلامية في البحرين:

نص البيان

بسم الله الرّحمن الرّحيم

إلى أبناء شعبنا في البحرين الحبيبة الأبية..

إلى أحرار العالم والمنظّمات الحرّة والمنصفة والصديقة لقضيتنا والمهتمّة بالجرائم التي تجري علينا وعلى شعبنا…

بعد سنين ومحاولات عدّة من الجهود المبذولة من قبل الأسرى والسجناء من أجل وقف الانتهاكات والجرائم التي تقترفها السلطة وإدارة السّجون في البحرين، من تعريض المعتقلين والسّجناء للتعذيب لانتزاع الاعترافات، وحرمانهم من الحق في المحاكمة العادلة، وعدم توفير ظروف إنسانية ملائمة داخل السّجون، وفقدان الرعاية الصحيّة، والطّعام المناسب، ومنع السجناء والمعتقلين من ممارسة الشعائر الدينية بحريّة، فإننا ومن منطلق المسؤولية الدينية والوطنية بوجوب مقاومة الظلم، والعمل على وقف التعدّيات والانتهاكات بحقّنا، وفي إطار خطواتنا المرشّحة للتصاعد نعلن أن اليوم الأحد، الموافق 18 من شهر أغسطس 2019 ميلادي، سيشهد انضمام 450 من الأسرى والمعتقلين في إضراب عام عن الطّعام.

ونعلن أن هذا الإضراب له مجموعة من المطالب الأساسية:

أولا: وقف التضييق على ممارسة الشعائر الدينية داخل السّجن، وخاصة مايتعلق بإقامة مراسم عاشوراء

ثانيا: إزالة الحاجز الزجاجي بين السجناء وأهاليهم خلال الزيارة

ثالثا: وقف المداهمات للزنازن والمضايقات وسرقة وتخريب أغراض السجناء

رابعا: إيقاف الضرب والتعدّي على السجناء وسياسة السجن الانفرادي

ونعلن أن عدم استجابة إدارة السّجون لمطالبنا، أو محاولة خداعنا أو ترهيبنا ستستدعي أن يتّجه الأسرى والسجناء لخطوات أخرى، مستلهمين الإباء والصبر والعزة من مدرسة عاشوراء التي تطرق الأبواب.

هذا ونشير إلى أن العديد من الأسرى الذين شرعوا في الإضراب قبل أيام قد تدهورت حالتهم الصحيّة بشكل ملفت، وإننا بذلك نوجّه رسالة مفتوحة إلى الأمم المتحدة وإلى منظمة الصليب الأحمر الدولي بضرورة الزيارة العاجلة لسجون البحرين، وإلى سجني جو والحوض الجاف وسجن النساء خصوصا، للاطلاع على معاناتنا، وحجم الجرائم والانتهاكات التي تجري بحقّنا، والتي ترقى لجريمة التصفية.

كما ندعو الدول الغربية وسفاراتها الموجودة في البحرين لأن ترقى لشعارات الديمقراطية وحقوق الإنسان التي ترفعها، وأن تتوقف عن تجاهل معاناتنا ومعانات شعبنا، وأن تتعامل بمعايير صادقة وواضحة وغير مزدوجة مع قضايا حقوق الإنسان ومطالب الشعب.

كما ندعو أبناء شعبنا والمنظمات الحقوقية الحرة والحركات والتيارات والجمعيات السياسية في البحرين لأن تكون الصدى الذي ينقل صوتنا وقضيتنا ومعاناتنا للعالم.

يا أبناء شعبنا في البحرين الأبية الصابرة والصامدة..

في أول يوم من خطوة الإضراب العام والمرشّحة للتصاعد، نوجّه تحيّة العزة والإباء والكرامة لجميع أبناء شعبنا، ولأهل الكرامة والفداء والتضحية من قادتنا ورموزنا، و عائلات الشهداء والأسرى، والمهجّرين عن الأوطان والأحباب.

أسرى سجني جو والحوض الجاف

يوم الأحد، الموافق 18 / 8 / 2019 ميلادي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

آخر الأخبار

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق