من واشنطن

اللجنة الدولية للحرية الدينية قلقة من تقييد الحرية الدينية في سجون البحرين

من واشنطن-البحرين اليوم

عبّرت اللجنة الأمريكية للحرية الدينية الدولية (USCIRF) عن قلقها حيال أوضاع السجون في البحرين وخاصة فيما يتعلق بممارسة الشعائر الدينية.

وقالت اللجنة في تغريدة لها عن منصة التواصل الإجتماعي ”تويتر“ أنها ” تشعر بالقلق من التقارير التي تفيد بأن حكومة البحرين تمنع السجناء الشيعة من الوصول إلى كتب الصلاة وغيرها من النصوص الدينية في سجونها“ مشددة على أن هذه الإجراءات ”تتعارض مع التزامات البحرين الدولية بحقوق الإنسان“.

وياتي هذا الموقف الأمريكي بعد إعلان أكثر من 600 معتقل في سجون البحرين, إضرابا عن الطعام للمطالبة بتحسين ظروف السجون وبرفع القيود عن ممارسة الشعائر الدينية بحرية.

ومما يجدر ذكره ان ”اللجنة الأمريكية للحريات الدينية الدولية“ هي لجنة حكومية فيدرالية تابعة للولايات المتحدة، وهي لجنة مستقلة تحظى بتأييد من الحزبين (الجمهوري والديمقراطي) وقد أ سست بموجب ”قانون الحريات الدينية الدولية“ الذي يرصد ممارسة الحق في حرية الدين والعقيدة خارج الولايات المتحدة بوجه عام.

وكانت اللجنة وجدت في آخر تقرير لها حول الحريات الدينية لعام 2018 أن البحرين تقيد الحرية الدينية للشيعة مشيرة الى اعتقال بعض رجال الدين الشيعة خلال احتفالات عاشوراء الدينية، بزعم “التحريض على الكراهية“,واعتقال العديد من الناشطين وقادة الأحزاب السياسية. وعلاوة على ذلك، استمر التمييز ضد الشيعة في الوظائف الحكومية وبعض الخدمات العامة والاجتماعية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

آخر الأخبار

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق