من اوربا

منظمة أمريكيون (ADHRB) تثير في مجلس حقوق الإنسان قضية الإضراب عن الطعام في سجون البحرين

من جنيف-البحرين اليوم

أثارت منظمة امريكيون من أجل الديمقراطية وحقوق الإنسان في البحرين (ADHRB) قضية إضراب أكثر من 700 سجين رأي عن الطعام في سجون البحرين. جاء ذلك خلال مداخلة ألقاها أحد أعضاء المنظمة خلال الحوار التفاعلي الجاري في مجلس حقوق الإنسان التابع لهيئة الأمم المتحدة، بدورته الثانية والأربعين التي تواصل أعمالها حتى 27 من سبتمبر الجاري في قصر هيئة الأمم المتحدة بجنيف.

المنظمة لفتت خلال مداخلتها الشفهية نظر الدول الأعضاء في المجلس إلى الإضراب عن الطعام في سجون البحرين احتجاجاً على ظروف السجن السيئة والإنتهاكات التي يتعرض لها السجناء، بما في ذلك الحواجز أثناء الزيارات العائلية، واعتماد أسلوب العزل، وممارسة التمييز العنصري إضافة إلى تعرض السجناء للضرب على أيدي حراس السجن.

وأوضحت المنظمة خلال مداخلتها بأن المعتقلين السياسيين يتعرضون إلى العزل داخل السجون في زنزانات صغيرة، فضلا عن تعرضهم للتمييز العنصري الذي يمارسه حراس السجن بحقهم، عبر الإساءات والإهانات ضد مذهبهم ومعتقدهم، لافتة إلى أن هذا الإضراب يهدف للفت الإنتباه إلى ما يتعرض له السجناء من اعتداءات.

وبيّنت المنظمة أن الظروف المروعة في السجون ليست بشيء جديد في البحرين، مشيرة إلى منع إدارة السجن في البحرين السجناء السياسيين والناشطين من تلقي العناية الصحية اللازمة منذ العام 2017. وحثّت المنظمة الدول الأعضاء في المجلس على الضغط على البحرين للتمسك بالتزاماتها الدولية وحماية حقوق السجناء.

يذكر أن منظمة أمريكيون من أجل الديمقراطية وحقوق الإنسان في البحرين، تنشط في مجال مراقبة وتعزيز أوضاع حقوق الإنسان في دول الخليج العربية عامة وفي البحرين بشكل خاص،  وقد أسسها الحقوقي البحراني حسين عبدالله وتتخذ من العاصمة الأمريكية واشنطن مقرا لها، وهي المنظمة الحقوقية البحرانية الوحيدة التي تتمتع بالصفة الإستشارية، التي تمنحها حق المشاركة بشكل رسمي في الإجتماعات الدورية لمجلس حقوق الإنسان، التي تعقد ثلاثة مرات كل عام في مقر المنظمة الدولية بجنيف.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

آخر الأخبار

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق