من المنامة

إغلاق الشارع الرئيس في الدراز احتجاجا على اعتقال عدد من الناشطات وأبوصيبع والشاخورة تهتف بإسقاط النظام

من المنامة-البحرين اليوم

يواصل الشعب البحراني حراكه الثوري للعام الثامن على التوالي، برغم القمع الوحشي الذي واجهت به عائلة آل خليفة هذا الحراك المطالب بإنهاء حكم هذه العائلة.

وفي هذا الإطار أغلق محتجون مساء الجمعة الشارع الرئيسي في بلدة الدراز، احتجاجا على استمرار اعتقال السلطات الخليفية لعدد من النساء على خلفية اتهامات تتعلق بحرية التعبير عن الرأي.

وأما في بلدتي أبو صيبع والشاخورة فقد خرج متظاهرون رافعين الشعارات المطالبة بإسقاط النظام الخليفي الذي يجثم على حكم البحرين منذ قرابة الثلاثة قرون.

يذكر أن السلطات الخليفية لاتزال تواصل اعتقال ست بحرانيات من بينهم ثلاث أخوات من بلدة الدراز إضافة إلى هاجر منصور عمة الناشط الحقوقي سيد أحمد الوداعي، التي اعتقلتها السلطات انتقاما من نشاط الوداعي الحقوقي، كما أكدت على ذلك العديد من المنظمات الحقوقية الدولية.

وتشهد البحرين حراكا جماهيريا اندلعت شرارته في 14 فبراير 2011 ولايزال متواصلا، بالرغم من قتل عشرات المحتجين واعتقال آلاف الناشطين، وإسقاط جنسية المئات من المعارضين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

آخر الأخبار

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق