من اوربا

بينما يناقش نواب البحرين قضية انقراض البلبل نائب بريطاني يطالب بحل أزمة البحرانيين العالقين في إيران

البحرين اليوم – لندن

وجه عضو مجلس العموم البريطاني “بريندن اوهارا“ خطابا إلى وزير الخارجية دومنيك راب دعاه فيه للاهتمام بقضية البحرانيين العالقين في إيران، داعيا حكومة المملكة المتحدة لممارسة نفوذها السياسي لتأمين عودة العالقين إلى بلادهم.

وخاطب أوهارا وزير الخارجية بصفته رئيسًا لمجموعة APPG لحقوق الإنسان والديمقراطية في الخليج لجلب انتباهه لحالة حوالي 1500 بحراني علقوا في إيران، أحدهم والد مواطنة بحرانية تحمل الجنسية البريطانية لفتت انتباه النائب لهذا الأمر.

لفت النائب انتباه وزير الخارجية إلى وفاة عدد من العالقين في إيران معربا عن امتنانه“ إذا تمكنت المملكة المتحدة من ممارسة نفوذها الدبلوماسي مع كل من إيران والبحرين لتأمين عودة هؤلاء الأفراد بأمان إلى بلادهم“.

أشار النائب إلى أن حكومة البحرين ليس لديها نية تذكر لإعادة هؤلاء المواطنين، وقد صوت برلمان البحرين ضد عودتهم في قرار اتخذه في 8 مارس. وبين أوهارا أن المواطنة البريطانية – البحرانية التي اتصلت به أعربت عن قلقها على سلامة سلامة والدها المسن، حيث أن إيران هي واحدة من النقاط الساخنة الرئيسية لوباء COVID-19 وتكافح من أجل احتواء انتشار الفيروس، لافتا إلى أن عائلتها هي واحدة فقط من بين المئات الذين يعيشون في حالة خوف على حياة أحبائهم غير القادرين على العودة من إيران.

ورأى النائب أن الأزمة العالمية المحيطة بوباء COVID-19 قد تمنح فرصة للمملكة المتحدة لإظهار القيادة الدبلوماسية وتأمين العودة الآمنة لأولئك البحرانيين المتضررين من هذه الأزمة، مشددا على أن عدم وجود علاقة دبلوماسية ذات مغزى بين البحرين وإيران يعرض للخطر حياة أكثر من ألف مواطن بحراني.

ودعا المملكة المتحدة للتفكير في استخدام تحالفها مع البحرين للقيام بدور وساطة من أجل وضع نهاية سريعة لهذه القضية، وحث حكومة البحرين على اتخاذ إجراءات فورية لمساعدة هؤلاء المواطنين البحرانيين المعرضين للخطر.

واختتم النائب رسالته بصفته بصفتي رئيسًا لمجموعة APPG لحقوق الإنسان والديمقراطية في الخليج بالطلب من وزير خارجية المملكة المتحدة تقديم اعتراضات لحكومة البحرين من أجل ضمان العودة الآمنة لجميع المواطنين البحرانيين من إيران.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

آخر الأخبار

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق