من اوربا

شاهد: سعيد الشهابي يدعو البحرانيين إلى المقاومة المدنية عبر عصيان أوامر النظام الخليفي والتمرد عليها

البحرين اليوم – لندن

وجه المعارض البحراني البارز الدكتور سعيد الشهابي كلمة إلى الشعب البحراني مع قرب حلول عيد الفطر السعيد، بارك فيها هذه المناسبة للشعب وللأمة الإسلامية، محييا صمود الشعب البحراني وثباته في المواجهة مع النظام الخليفي الحاكم في البحرين.

ودعا الشهابي شعب البحرين إلى المقاومة المدنية عبر عصيان أوامر النظام الخليفي والتمرد عليها، واصفا الخليفيين بالحثالة.

أشاد الشهابي بالشعب الذي لايزال حاضرا في الميادين حيث الحضور الجماهيري في ساحات المواجهة مع النظام داخليا وخارجيا، وارتفاع الأصوات المطالبة بإطلاق سراح السجناء وبوقف العدوان السعودي الإماراتي على اليمن.

حيا الشهابي المعتقلين الصامدين في سجون البحرين مشيدا بمعنوياتهم العالية بالرغم من ظروف السجن السيئة حيث الحرمان من العلاج اللازم والعناية الصحية المناسبة والحرمان من الزيارات العائلية.

أكد المعارض البحراني البارز على ان المستقبل لن يكون كالماضي، لافتا إلى أن ”الشهداء الذين سقطوا لن ينساهم المواطنون وأصبحوا رقما صعبا“ مشددا على ألا تصالح مع الخليفيين مشترطا ان يسلموا الحكم للشعب وأن يحاكم من وصفهم بالسفاحين والجلادين والمعذبين الذين مارسوا أبشع الجرائم بحق البحرانيين.

طالب الشهابي الشعب بأن ينتهج خيار “المقاومة المدنية من خلال رفض الأوامر الخليفية والتمرد عليها و كسر هيبة هؤلاء الطغاة الذين لم يعودوا سوى حثالة بعد مارتكبوه من جرائم“.

أشار الشهابي إلى هدم الخليفيين للمساجد وتخليهم عن سيادة البلاد والاعتماد على الأجانب واستبدال الشعب بالأغراب مؤكدا على ان هذه الجرائم ”مسجلة في ذاكرة الوطن“.

وأضاف ”فالشعب يستذكر هذه الجرائم التي تدفعه ليكون أكثر إصرارا على مطالبه، والتزاما بتوجيهات قادته ومنهم آية الله قاسم، فكلمتهم نافذة وأما الخليفيون فيفرضون كلمتهم بالقوة“.

وصف الشهابي النظام الحاكم في البحرين بالسافل مطالبا إياه بالرحيل، لافتا إلى أن النظام الخليفي انقلب على شعب البحرين بعد أن تخلي عن الوثيقة الشعبية التي أقرها الشعب وهي دستور ١٩٧٣.

وأكد الشهابي على أن العلاقة بين الشعب والخليفيين أزلية بل إن الشعب أصبح في حل منها بعد ”انقلاب الطاغية على الدستور الذي اقر فيه الشعب تلك العلاقة مقابل الديمقراطية لكن الشعب اصبح في حل منها بعد انقلاب الخليفيين“.

واختتم المعارض البحراني البارز كلمته بالقول إن ”العيد مناسبة لإثبات الوجود من خلال تحدي النظام الخليفي من أجل تحرير الوطن من العصابة المجرمة.“

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

آخر الأخبار

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق