من اوربا

منظمة العفو الدولية تشكر كل من طالب بإطلاق سراح المعتقلين البحرانيين أبراهيم المقداد وجهاد صادق عزيز

البحرين اليوم – لندن

أصدرت منظمة العفو الدولية بيانا شكرت فيه جميع من شارك في حملاتها المطالبة بإطلاق سراح سجيني رأي في البحرين.

ونظمت منظمة العفو الدولية حملات تضامنية مع المعتقلين جهاد وإبراهيم طوال السنوات الماضية ومنذ اعتقالهم في العام 2012 حيث كان يبلغان من العمر 15 و 16 عاما على التوالي.

وأصدرت السلطات الخليفية أحكاما بسجنهما لمدة عشر سنوات بعد محاكمة وصفتها المنظمة بالجائرة.

وأشارت المنظمة في بيانها إلى أن الإثنين اعتقلا خلال احتجاج مناهض للحكومة في منطقة بلاد القديم، غرب المنامة عندما كانوا لا يزالون قصّرا، لافتة إلى السلطات لم تسمح لهم بالتحدث إلى عائلاتهم أو الاتصال بمحامين بالرغم من مرور 48 ساعة بعد اعتقالهم، ولم يوجد محام أثناء الاستجواب.

وأدين الفتيان وفقا لقانون العقوبات وقانون مكافحة الإرهاب لعام 2006 بتهمة “نية قتل رجال شرطة” و “حرق الإطارات على طريق رئيسي” و “استخدام القوة ضد شرطيين و “حرق سيارة شرطة ” و ” التجمع غير القانوني“ من أجل “ارتكاب الجرائم وتقويض الأمن العام” و “حيازة زجاجات المولوتوف”.

وأوضحت المنظمة بان وبحسب أحد محامي الأولاد، فإن إدانتهم كانت تستند إلى ”اعترافات” أجبروا على التوقيع عليها بحسب أحد محاميهم.

يذكر أن مئات السجناء السياسيين والناشطين لايزالون قابعين في سجون البحرين وترفض السلطات الخليفية الإصغاء للنداءات المحلية والدولية الداعية للإفراج عنهم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

آخر الأخبار

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق