من اوربا

أمريكيون تنتقد مجلس حقوق الإنسان لمنحه الشرعية لحكومة هادي و تذكر بالحصار المفروض على اليمن

 

البحرين اليوم – جنيف

وجّهت منظمة أمريكيون من أجل الديمقراطية وحقوق الإنسان في البحرين (ADHRB) انتقادا لمجلس حقوق الإنسان التابع لهيئة الأمم المتحدة لمنحه ”التقدير والشرعية“ لحكومة عبد ربه منصور هادي في اليمن.

جاء ذلك خلال مداخلة شفوية ألقتها ممثلة المنظمة خلال الحوار التفاعلي التكميلي الجاري في المجلس بجنيف بأعمال دورته الـ 43 التي بدأت في شهر فبراير الماضي وتوقفت أعمالها بسبب جائحة كورونا.

وذكّرت المنظمة مجلس حقوق الإنسان بأن الشعب اليمني خرج في عام 2011 للمطالبة بالتغيير وبحق تقرير المصير، وبدلا من ذلك فرضت على الشعب حكومة غير شرعية بقيادة هادي نائب الرئيس السابق، وكان يفترض أن عمرها عامين، لكنها تجاوزت الثمان سنوات اليوم، وقضى رئيسها 5 سنوات ونصف السنة في المنفى.

وقالت المنظمة “لقد منح هذا المجلس التقدير والشرعية لحكومة هادي على الرغم من كونها غير دستورية، وليس لها شعبية، وغير قادرة على الحفاظ على وجودها في أي مكان في اليمن لأي فترة من الزمن وبالرغم من استخدمها للمرتزقة وتعيين ممثلين لمنظمات إرهابية أعضاءًا في الحكومة“.

ولفتت المنظمة أنظار المجلس أن إلى ان هذا الرئيس دعا تحالف من عشر دول لشن الحرب على بلاده ”وحاصر شعبا كان من المفترض أن يحميه، لكنه استخدم ضده المجاعة كسلاح“ مما تسبب بقتل 300 ألف مدني وتجويع الملايين من اليمنيين.

يذكر أن منظمة أمريكيون من أجل الديمقراطية وحقوق الإنسان تنشط في مجال مراقبة وتعزيز حقوق الإنسان في منطقة الخليج عامة وفي البحرين بشكل خاص، ويديرها الحقوقي البحراني حسين عبدالله وتتخذ من العاصمة الأميركية واشنطن مقرا لها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

آخر الأخبار

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق