سجن جو

طبيب استشاري يرفض علاج السجين صنقور ويخاطبه باستهزاء: عليك أن تستخدم لغة الصم البكم

البحرين اليوم-المنامة

رفض استشاري الأنف والأذن والحنجرة، د. أكرم خيري معالجة السجين السياسي علي صنقور، وهو يخاطبه باستهزاء ” عليك أن تستخدم لغة الصم البكم في التواصل مع الآخرين، وتتعايش مع هذا الوضع”.

وقد فقد صنقور 95% من قدرته على السمع، وبات يتخاطب مع السجناء بلغة الإشارة بسبب الصعوبة البالغة في التفاهم معه كلاميا. وكان علي يستخدم سماعة أذن خاصة لأذنه اليسرى، بينما لا يسمع من أذنه اليمنى أبدا، حيث أصيبت بالصم نتيجة التعذيب والصفع الذي تعرض له في التسعينات حينما اعتقل وهو في عمر 17 سنة إبان الإنتفاضة آنذاك.

ومنذ بداية العام الجاري كانت معاناة علي صنقور تزداد سوءا مع تجاهل متعمد من إدارة سجن جو سيء الصيت. وبعد انتظار ناهز العام عرض صنقور على الاستشاري المدعو د. اكرم خيري، غير أن الاخير تعامل معه كتعامل الجلادين رافضا تحويله على المستشفى أو حتى اجراء فحص خاص لحالته.

ورصدت ( البحرين اليوم) من مصادر عدة تعمد المدعو أكرم خيري اهانة السجناء السياسيين والنيل منهم وتعطيل علاجهم منتهكا بذلك شرف المهنة التي تقلدها لأكثر من 40 سنة.

ومن بين السجناء الذين تعرضوا للإهانة والإزدراء من قبل اكرم خيري، الناشط الحقوقي البارز ناجي فتيل، حيث قال له الطبيب ” انت ارهابي، ولا يوجد لك علاج”، علما أن فتيل كان من المقرر ان تجرى له عملية منذ العام 2015، لكن مواعيده يتم الغاؤها في كل مرة دون ادنى مبرر. وبعد انتظار لأكثر من 5 سنوات قال له الاستشاري اكرم خيري ودون معاينته وفحصه ” لا يوجد لك علاج”.

وإلى جانب عمله في وزارة الداخلية، يعمل الاستشاري اكرم خيري في مستشفى البحرين التخصصي كونه طبيب معروف واخصائي لديه خبره لا تقل عن 40 سنة. لكنه لا يكترث لشرف المهنة ولا يراعي القيم الانسانية حين يعرض عليه سجين سياسي.

وكنتيجة للحرمان من العلاج والتعامل الحاط بالكرامة، يذبل على صنقور في السجن فاقدا قدرته على السمع، فيما يكابد السجناء الآخرون بأمراضهم دون دواء أو علاج، خاصة بعد أن تخلت ادارة السجن بشكل رسمي عن توفير الدواء وطلبت من السجناء ان يطلبوا من عوائلهم شراء ما يحتاجونه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق