من واشنطن

سفير البحرين في واشنطن: اتفاقية التطبيع تتويج لسنوات من العمل مع إسرائيل!

البحرين اليوم – واشنطن

أقرّ السفير الخليفي لدى واشنطن بعلاقات العائلة الخليفية مع ”إسرائيل“ منذ عقود. جاء ذلك في مقالة له الجمعة 30 أكتوبر في موقع Fortune بعنوان ”لماذا اليوم هو الوقت المناسب للبحرين لتطبيع العلاقات مع إسرائيل؟“.

وللإجابة على هذا السؤال ادعى عبدالله راشد الخليفة بان الشرق الأوسط يتوق وأنه الأمر الصحيح الذي يجب فعله الآن. وفي معرض إشارته إلى حفل التوقيع الذي جرى في البيت الأبيض في 15 سبتمبر واختتم في 19 أكتوبر في المنامة ببيان مشترك حول إقامة العلاقات الدبلوماسية والسلمية والودية بين البحرين وإسرائيل، بالإضافة إلى مجموعة من سبع مذكرات تفاهم، قال الخليفة “كل ماحصل ماهو إلا تتويج لسنوات من العمل الدبلوماسي الصبور“.

ثم بدأ السفير الخليفي بسرد سجل علاقات عائلته مع الصهاينة مشيرا إلى إغلاق مكتب المقاطعة الإسرائيلية في المنامة منذ أكثر من عقد وإلى اجتماع كبار المسؤولين الخليفيين مع الإسرائيليين بانتظام في المحافل الدولية.

وأشار الخليفة إلى تصريح لوزير الخارجية السابق خالد الخليفة في عام 2019 حيث قال لصحفيين إسرائيليين كانوا يزورون البحرين حينها : “إسرائيل جزء من تراث هذه المنطقة بأكملها، تاريخيًا.. الشعب اليهودي له مكان بيننا“.

وادعى الخليفي بان الشرق الأوسط مختلف تماما اليوم عما كان عليه في السابق حيث ”تواجه البحرين وحلفاؤها تحديات جديدة وغير مسبوقة: تهديد خبيث ووجودي من التطرف الديني، وإيران الصاعدة، واندلاع الصراع الأهلي الذي أوجد دولًا فاشلة في شمالنا و جنوب“ بحسب قوله.

كما ادعى السفير الخليفي بأن البحرين لطالما كانت في قلب التجمعات الإقليمية والدولية التي تركز على الحرية الدينية ، والتنمية الاقتصادية ، والأمن ، والحوار الحضاري.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق