من اوربا

في ندوة للمعارضة البحرانية في برلين: ولي العهد الخليفي أشد إجراما من أبيه حمد

البحرين اليوم – برلين

نظمت المعارضة البحرانية في ألمانيا الجمعة 12 فبراير ندوة في العالم الافتراضي بمناسبة حلول الذكرى العاشرة لثورة الرابع عشر من فبراير في البحرين.

الندوة التي عقدت تحت شعار ثبات حتى النصر شارك فيها عدد من المعارضين البحرانيين هم كل من الإعلامي جواد عبدالوهاب، والناطق باسم حركة الحقوق والحريات عبدالغني الخنجر، والناشط علي الفايز ومدير المكتب السياسي لإئتلاف 14 فبراير إبراهيم العرادي.

تطرق المشاركون في الندوة إلى ظروف انطلاق ثورة 14 فبراير والأسباب التي أدت أدت إلى اندلاعها واهمها سياسات التمييز الطائفي وقمع الحريات وهيمنة عائلة آل خليفة على السلطة.

وأدان المتحدثون التدخلات الخارجية في شؤون البحرين وخاصة التدخل العسكري السعودي والدعم البريطاني لعائلة آل خليفة الحاكمة.

وأكد المتحدثون على استمرارية الثورة وحتى تحقيق أهدافها المشروعة مشددين على ان ولي العهد الخليفي لايقل إجراما عن أبيه حمد بل إنه أشد إجراما وفساد فضلا عن ارتمائه في أحضان الصهاينة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

آخر الأخبار

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق