من المنامة

البحرين تتحدى الخليفيين وتحيي الذكرى العاشرة لثورتها

البحرين اليوم – المنامة

أحيى البحرانيون الذكرى العاشرة لثورة الرابع عشر من فبراير متحدين القمع الخليفي الذي اشتد منذ تولي ولي العهد منصب رئيس الوزراء.

فنيران الغضب ارتفعت في شارع زايد الحيوي بعد قطعه من قبل متظاهرين في بلدة عالي.

وطافت أرجاء سماهيج مسيرة ثورية عشية الذكرى العاشرة لنطلاق ثورة 14 فبراير، أكد المشاركون فيها على ثباتهم حتى النصر وعلى وفاءهم لشهداء البحرين.

وداس البحرانيون بأقدامهم صور الحاكم الخليفي حمد التي وضعوها بالطريق في بلدتي أبوصيبع والشاخورة، كما أغلقوا الشوارع الرئيسية في البلدة.

وتزينت جدران بلدتي أبوصيبع والشاخورة بالشعارات المناهضة للعائلة الخليفية.

كما أطفأت الأنوار الخارجية في البلدتين ضمن خطوات العصيان المدني لإحياء الذكرى العاشرة للثورة.

أحيى البحرانيون الذكرى بالرغم من الانتشار الواسع لقوات المرتزقة الخليفية في شوارع وبلدات البحرين في محاولة لمنع التظاهرات التي تحيي الذكرى العاشرة للثورة.

وفي هذا السياق أغلقت السلطات تقاطع “القفول” باتجاه ضاحية السنابس تحسبا لأي احتجاجات بذكرى الثورة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

آخر الأخبار

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق