من واشنطن

” أميركيون“ تدعو السفير الأميركي الجديد لدى البحرين إلى التركيز على الإفراج الفوري عن السجناء السياسيين بمن فيهم قائد المعارضة حسن مشيمع

البحرين اليوم – من واشنطون ..

دعت منظمة أميركيون من أجل الديمقراطية وحقوق الإنسان في البحرين( ADHRB) السفير الأميركي الجديد لدى المنانة ستيفن سي بوندي إلى بدء نشاطه بالتركيز على الإفراج الفوري وغير المشروط عن جميع السجناء السياسيين في البحرين بمن فيهم قائد المعارضة الرمز حسن مشيمع والأكاديمي عبدالجليل السنكيس والحقوقي البارز عبدالهادي الخواجة.

يجب على سفير الولايات المتحدة الجديد في البحرين ستيفن بوندي أن يضع حقوق الإنسان في قلب الأجندة الأمريكية

قال حسين عبد الله، المدير التنفيذي لمنظمة أمريكيون من أجل الديمقراطية وحقوق الإنسان في البحرين: “في أعقاب قمة الرئيس بايدن من أجل الديمقراطية، حان الوقت لأن تتوقف الولايات المتحدة عن تجاهلها وتطالب حكومة البحرين بوضع حد فوري لانتهاكات حقوق الإنسان ضد الشعب البحراني“.

و شدد عبدالله على أن منصب السفير بوندي ”يجب أن يستخدم منذ اليوم الأول وسيلة للضغط من أجل تحسينات فورية وبعيدة المدى في مجال حقوق الإنسان في البحرين، ستكون حالة حقوق الإنسان في البحرين هي المعيار لقياس نجاحه أو فشله كسفير”.

وكان عبدالله دعا الولايات المتحدة في رسالة مفتوحة وجهها إلى الرئيس الأميركي إلى أن تبدأ خطة منهجية مدتها خمس سنوات لفك ارتباط مصالحها الاستراتيجية بمصالح البحرين في حال رفض حكومة البحرين الانضمام إلى مجموعة الدول المتحضرة التي تحترم حقوق الإنسان.

يذكر أن مجلس الشيوخ الأمريكي أكد في 18 ديسمبر الجاري أن ستيفن سي بوندي سيكون سفير الولايات المتحدة القادم لدى مملكة البحرين, وتصنف الخارجية الأميركية ومنظمات حقوقية البحرين دولة تنتهك بشكل فظيع حقوق شعبها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق