من اوربا

منظمة ريبريف المناهضة لأحكام الإعدام: البحراني محمد رمضان المحكوم بالإعدام ممنوع من رؤية أسرته

البحرين اليوم – من لندن ..

أدانت منظمة ريبريف الحقوقية المناهضة لأحكام الإعدام انتهاك حقوق بحراني محكوم بالإعدام لا تسمح السلطات الخليفية الحاكمة في البحرين لعائلته بلقائه داخل سجن جو في البحرين.

وأوضحت ريبريف أن محمد رمضان مُنِع من رؤية أسرته منذ أكثر من عام عقابا له على الاهتمام الإعلامي الذي حظي مع حسين موسى. لفتت المنظمة إلى أن محمد لا يلقى عائلته إلا من خلف حاجز عندما تسمح السلطات له برؤيتهم.

ويواجه رمضان وموسى خطر تنفيذ الحكم بعد أن أيدت المحكمة الخليفية العليا حكما باعداهما وفقا لاعترافات انتزعت تحت التعذيب, بحسب منظمة العفو الدولية ومعهد البحرين للحقوق والديمقراطية (BIRD)، اللتان أكدتا تعرضهما للتعذيب والاعتداء الجنسي والضرب والحرمان من النوم وغيرها من الانتهاكات.

وكان الفريق الأممي العامل المعني بالاحتجاز التعسفي دعا إلى الإفراج عن المعتقلين البحرانيين المحكومين بالاعدام محمد رمضان وحسين موسى ومنحهما تعويضا وفقا للقانون.
جاء ذلك في تقرير نشره الفريق وقال فيه “مع وضع كل ملابسات القضية في الاعتبار، لا سيما خطر تعرض السيد رمضان والسيد موسى لأذى جسدي ونفسي، فإن الحل المناسب هو الإفراج عن الرجلين فورا ومنحهما التعويض المناسب… وفقا للقانون الدولي“.

وقال فريق الأمم المتحدة المكون من خمسة خبراء إنه يعتبر رمضان وموسى محتجزين على أسس تمييزية بسبب آرائهما السياسية لمشاركتهما في احتجاجات مطالبة بالديمقراطية, مشيرا إلى ان هذه القضية هي واحدة من عدة قضايا عرضت عليه في السنوات الأخيرة تتعلق بالحرمان التعسفي من الحرية في البحرين

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق