إصدارات

كتاب “لا تكن ظهراً لغيرك !” للدكتور سعيد الشهابي

المحتوى:

  • مبادئ دعوتنا للمقاطعة
  • وقفة مع منطلقات المشاركة
  • أضواء على أداء الكتلة الإيمانية
  • وقفة مع قاعدة دفع الضرر
  • ماذاحققت مقاطعة المشروع الخليفي؟

 

[divide]

 

د. سعيد الشهابي - الأمين العام لحركة أحرار البحرين
د. سعيد الشهابي – الأمين العام لحركة أحرار البحرين

مبادئ دعوتنا للمقاطعة ..

عندما دعونا لمقاطعة الانتخابات الصورية في العام 2002 م والعام 2006 م انطلقنا من أمور خمسة اساسية.

أولا الموقف الشرعي : الذي حٌرم مسايرٌة الظلم والظالمينٌ، بنصوص ثابتة، قرآنيةٌ ومن حديثٌ رسول الله وأهل بيتٌه عليهٌم السلام .

ثانياٌ الموقف السياٌسي : الأمر الذي منعنا من اقرار دستور فرضه آل خليفٌة على الشعب، وكتب بأيد غير بحرانية، ولم يجٌر استفتاءً شعبياٌ عليهٌ .

ثالثا الدلالات : لإيمٌاننا العميقٌ بأن المشاركة في تلك الانتخابات تحقق أمورا ثلاثة:

  1. أنها توفر الشرعيةٌ للدستور الخليفٌي الذي رفضته المعارضة قاطبة منذ أن اعلنه حمد بن عيسٌى آل خليفٌة بتاريخٌ : 14 / فبراير / 2002 م .
  2. أنها تمثل استخفافا بالتضحياٌت الت قدمها شعب البحرينٌ على مدى ثمانيةٌ عقود، أي منذ انتفاضة البحارنة في 1922 م .
  3. أنها تكرس الضرر، ولا تقلله، لأن النظام الذي إٌسس على الظلم يمٌثل عينٌ الضرر، ولا يمٌكن التخفيف منه اطلاقا .

رابعا الإرادة الشعبية في البحرين : إننا نؤمن بوجود ارادة شعبيةٌ عارمة للاستمرار في المطالبة بالحقوق المشروعة وفي مقدمتها اخضاع الحكم الخليفي لدستور توافقي لكي لا يتٌكرس شعور رموز هذه العائلة الجائرة بقدرتهم على فرض أي شيءً يريدون.

خامسا استحالة التغيير من الداخل : إننا نؤمن باستحالة التغيير من الداخل في ظل نظام شمولي سٌعى لفرض إرادته المطلقة على الشعب، وكل من دٌخل في مؤسسات هذا النظام، سوف يجد نفسه مضطرا هو أن يتغير لا أن يتغير النظام.

لقراءة بقية الكتاب عبر الوصلة التالية:

http://bahrainalyoum.net/wp-content/uploads/2014/10/2.pdf

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق