سجن جومن المنامة

مسلسل متواصل من الاستدعاءات للمعارضين وعلماء الدين.. واستعدادات شعبية لحزمة من التظاهرات

image

المنامة – البحرين اليوم

واصل النظام الخليفي حملة الاعتقالات والاستدعاءات لعلماء الدين والناشطين المعارضين، في وقت يستمر المواطنون في التظاهرات والفعاليات الشعبية، وعلى رأسها اعتصام الدراز المفتوح، كما تجري الاستعدادات غدا الجمعة للخروج في سلسلة جديدة من تظاهرات “جمعة الفداء”، فيما حثت القوى الثورية المعارضة على الاستعداد الشعبي لإحياء فعاليات عيد الاستقلال منتصف الشهر.

السلطات الخليفية استدعت للتحقيق اليوم الخميس، ٤ أغسطس، قياديين في جمعية الوفاق، وهم خليل المروزق، عبد الجليل خليل، وجمشير فيروز. كما استدعت القيادي في التجمع الوحدوي، عادل المرزوق للتحقيق معه في مركز شرطة دوار ١٧، وذلك على خلفية نشاطه الحقوقي وتضامنه مع عوائل الشهداء والمعتقلين. كما قال ناشطون بأن السلطات استدعت المنشد الديني أبو سجاد البوري، حيث استدعت سابقا عددا آخر من المنشدين.

إلى ذلك، استدعت السلطات الخليفية عددا آخر من علماء الدين، وبينهم الشيخ حمزة الديري، الشيخ عبد الحكيم العرادي، والسيد هاشم البحراني، وذلك ضمن مسلسل الاستدعاءات والاعتقالات المتواصل ضد علماء الدين المعارضين، والذي أخذ موجة من التصعيد منذ شهر يونيو الماضي، حيث قال ناشطون بأن “النظام خلع قناعه، وبدأ في شنّ الحرب الوجودية ضد السكان الأصليين”.

وقد داهمت قوات آل خليفة اليوم بلدة المالكية، واقتحمت منزل والد الشهيد عبد الرضا بوحميد (من أوائل شهداء ثورة ١٤ فبراير ٢٠١١)، وقال نشطاء بأنّ القوات عمدت إلى كسر أبواب المنزل وتخريب محتويات شقة حسن بوحميد، شقيق الشهيد، وملاحقته. فيما ذكرت مصادر حقوقية بأن القوات داهمت أيضا منزل العضو “البلدي” علي منصور من البلدة نفسها.

وشهدت مناطق البلاد مساء أمس تظاهرات ثورية واسعة، استمرارا في التصدي للهجوم الخليفي المتصاعد، وتنديدا بجريمة قتل الشهيد حسن الحايكي تحت التعذيب داخل السجن. وأطلقت القوات الخليفية الغازات السامة ورصاص الشوزن على المتظاهرين، وسُجّلت حالات مختلفة من الإصابات في صفوف المواطنين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر الأخبار

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق