من المنامة

تظاهرات “غاضبة” في البحرين تؤكد استمرار الثورة والتمسك بخيار إسقاط النظام الخليفي

المنامة – البحرين اليوم
خرجت تظاهرات حاشدة في البحرين اليوم الجمعة، ٢٨ أكتوبر، جدد المواطنون فيها دعوتهم لإسقاط النظام الخليفي كما هتفوا بشعارات أكدوا فيها تحديهم لمخطط آل خليفة في استهداف وجود السكان الأصليين وهويتهم ورفعوا صور آية الله الشيخ عيسى قاسم معبرين عن الثبات على موقف الدفاع عنه ورفض محاكمته ومقاومة التهديدات ضده.

وعمدت القوات الخليفية إلى قمع عدد من التظاهرات باستعمال رصاص الشوزن والغازات السامة كما حصل في بلدة أبوقوة التي تناقل مدونون منها صورا لإحدى الإصابات البليغة بالشوزن، كما اعتقلت القوات عددا غير معروف من المواطنين، كما حصل في بلدتي الشاخورة وأبوصيبع وبلدة المصلى التي شهدت مساء اليوم انتشارا للقوات الخليفية والمليشيات المسلحة التي حاولت محو عبارات “يسقط حمد” المكتوبة على الشوارع، وقد قامت القوات باستحداث نقطة تفتيش عند دوار الشهيد جابر العلويات بالبلدة واستفزاز المواطنين واقتحام بعض المحلات ردا على تنفيذ فعالية “حمد تحت الأقدام” فجر اليوم في المصلى وإسكان جدحفص.

التظاهرات التي دعت إليها قوى ثورية في إطار التحضير لبرامج ثورية مقبلة؛ بدأتها بلدة الدراز المحاصرة ظهراً بعد إقامة صلاة الظهر في جامع الإمام الصادق، فيما توزعت بعدها على خارطة البلاد وشملت مختلف البلدات والمناطق، وأخذت وتيرة متصاعدة مساء اليوم بخروج الأهالي في أوقات متزامنة مع استمرار الاعتصام المفتوح بجوار منزل الشيخ قاسم بالدراز والذي يتجاوز شهره الرابع.

في بلدة كرزكان تحدى الأهالي القوات الخليفية المتركزة في محيط البلدة، وانطلقوا في تظاهرة حيّت المعتقلين في السجون الخليفية وهتفوا بسقوط الحاكم الخليفي حمد. كما شهدت بلدات شهركان وصدد تظاهرات مماثلة وبالشعارات ذاتها. وفي بلدة عالي جدد المواطنون دفاعهم عن الشيخ قاسم وهتفوا بالفداء والتضحية من أجله، وانطلقوا في تظاهرة جابت في شوارع البلدة المحاذية لمقر القصور الخليفية ودعوا إلى استمرار الثورة والتمسك بأهدافها الأصيلة.

التظاهرات عمت البلدات المطلة على “شارع البديع”، والبلدات المطلة على شارع “خط النار” وبلدات “مثلث الصمود” وجوارها، وصولاً إلى جزيرة سترة، ونزل المواطنون في باربار، أبوصيبع، المقشع، كرباباد، السهلة الجنوبية، البلاد القديم، المعامير، ومن الهتافات التي شهدتها التظاهرات “سأقرر بالدم مصيري”، “يسقط حمد”، “لن نسلم الفقيه للدعيّة”، “أحكامكم جائرة.. باطلة”.

ميدانيا، نفذت مجموعات ثورية في عدد من المناطق عمليات ميدانية متنوعة، ففي بلدة الدير رفع شبان غاضبون أعمدة النار في الإطارات التي أغلقت الشارع المحاذي لمطار البحرين الدولي، كما شهدت بلدة دمستان عملية مشابهة نفذتها مجموعة شبابية واندلعت بعدها مواجهات مع القوات الخليفية التي أمطرت المنطقة والأحياء السكنية بالغازات السامة.

cv3lpwewyaaunsr

cv3n4ctweaahgtw

cv3rx1zxeaa0bu0

cv30ezzxyae0hij

cv3xr_iwaaabdtx

cv2-fdyweaatpo0

cv2iwwlwiaahcpl

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق