من المنامة

البحرانيون ينثرون الرياحين على رياض الشهداء.. والخليفيون يحتفلون بقتلاهم في اليمن

المنامة – البحرين اليوم

توافد المواطنون في البحرين اليوم الخميس، 15 ديسمبر، على رياض الشهداء في عدد من البلدات في إطار الفعاليات الخاصة باستقبال ذكرى عيد الشهداء التي يحييها البحرانيون في 17 ديسمبر من كل عام.

وتقدم آباء الشهداء الوفود التي تنقلت على رياض الشهداء في عدد من المناطق، ومنها بلدة السنابس التي تزين فيها قبر الشهيدين هاني خميس وهاني الوسطي بالورود والرياحين، كما أقيمت مجالس الفاتحة عند رياض الشهداء في بلدات أخرى بينها باربار والديه التي شارك فيها الشيخ علي بن أحمد الجدحفصي وألقى كلمة أكد فيها على “النصر القريب بشرط الصمود والثبات”، كما تحدث عدد من آباء الشهداء خلال المراسم وجددوا موقفهم الثابت في التمسك بحق القصاص من القتلة والمضي في طريق الشهداء. كما شارك المجتمعون عند قبر الشهيد جعفر الدرازي بقطع “كعكة” عيد ميلاده.

وفي بلدة الدراز المخاصرة، أقيمت هذه الفعالية في أجواء خاصة تحت شعار “عبق الشهادة”، حيث رُفعت صور الشهداء عند قبورهم وتزينت بالأعلام والرياحين.

في المقابل، ينظم النظام الخليفي برامج للاحتفال بما يُسمى ب”يوم الشهيد”، وهو اليوم الذي أعلنه الحاكم الخليفي حمد عيسى في وقت سابق من هذا العام لإحياء ذكرى قتلى القوات الخليفية المشاركين في العدوان السعودي على اليمن.

ويقول ناشطون بأن الإعلان عن هذا اليوم “الخليفي” يمثل “إمعانا في محاربة النظام للمواطنين الأصليين والاستخفاف بشهدائهم وتاريخ نضال البحرانيين”، كما أن هذا الإعلان يأتي في سياق “المحاولات الخليفية” المتواصلة للتشويش على إحياء ذكرى عيد الشهداء، حيث جرب الخليفيون على مدى سنوات عدة وسائل لهذا الغرض، لاسيما مع تزامن الذكرى مع احتفالات الخليفيين بما يُسمى “عيد الجلوس” والسيطرة على البلاد، وهي المناسبة التي يقاطعها المواطنون ولاسيما بعد سقوط الشهيدين هاني وهاني في 17 ديسمبر 1994م وهو اليوم الذي لازال يحظى بمكانة خاصة لدى عموم المواطنين ولاسيما عوائل الشهداء.

b84a79b5-a55d-459b-99dd-ef571a12cb16

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق