سجن جومن المنامة

المعتقلون يرفضون استلام الوجبات الغذائية تأكيدا على جدية الإضراب.. وحملة تدعو للتضامن مع المضربين

 

المنامة – البحرين اليوم

دشن مدونون بحرانيون حملة تضامنية مع السجناء الذين بدأوا اليوم السبت ٩ سبتمبر ٢٠١٧م إضرابا عن الطعام احتجاجا على الانتهاكات والمضايقات الممنهجة التي يتعرضون لها.

وسرد المدونون على هاش تاغ حمل عنوان  أبرز أشكال المضايقة والانتهاكات التي يعاني منها المعتقلون في السجون الخليفية، داعين إلى التضامن الحقوقي والشعبي والميداني مع المضربين عن الطعام في ظل تجاهل إدارة السجون لمطالبهم المحقة، وتعريض عدد منهم لمزيد من الانتقام.

وأوضح ناشطون بأن الإضراب بدأ اليوم بشكل “فاعل وواسع” وشمل المعتقلين السياسيين والجنائيين على حد سواء، مع استثناء المرضى وكبار السن، حيث لم يُسمح لهم بالمشاركة في الإضراب بسبب ظروفهم الصحية.

وقد أرجع المعتقلون الوجبات الثلاث ورفضوا استلامهم تأكيدا على جدية الإضراب، وهم يكتفون حاليا بشرب الماء، مشددين على الاستمرار في الإضراب حتى تحقيق مطالبهم بتحسين أوضاعهم الإنسانية وإيقاف المضايقات الجسدية والمعنوية والنفسية.

وقد حضر أحد الضباط المسؤولين في سجن جو المركزي إلى المعتقلين المضربين وسأل عن سبب الإضراب، فيما عمدت سلطات السجن على تصوير الوجبات الغذائية بعد امتناع المعتقلين عن استلامها.

وعبر أهالي المعتقلين المضربين عن القلق على حياة أبنائهم بعد منع الاتصال الهاتفي اليوم، بغرض التعتيم على ما يجري داخل السجون، فيما تضامنت العوائل مع المضربين بالصوم عن الطعام اليوم.

وتقول مصادر حقوقية بأن عدد المعتقلين البحرانيين يتجاوز ٣٠٠٠ سجين في الحد الأدنى، فيما يتحدث ناشطون عن تجاوز العدد هذا الرقم بكثير، وأن أغلبهم من المعتقلين السياسيين.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر الأخبار

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق