من واشنطن

مشروع قرار غير ملزم في مجلس النواب الأمريكي: المساعدات الأمريكية للسعودية في حربها على اليمن “غير مرخصة”

واشنطن – البحرين اليوم

مرر مجلس النواب الأمريكي أمس الاثنين ١٣ نوفمبر ٢٠١٧م مشروع قرار ينص صراحة على أن المساعدات الأمريكية للسعودية في حربها على اليمن “غير مرخصة”، وذلك بموجب تشريع صار من الكونغرس لمحاربة الإرهاب أو غزو العراق.

القرار الذي نال أغلبية ساحقة، رغم كونه غير ملزم، إلا أنه شكل “إشارة نادرة” بحسب مراقبين، مشيرين إلى أنه يدعو إلى وقف الدعم الأمريكي، ويعترف علنا بأن البنتاغون (وزارة الدفاع) تتقاسم معلومات لوجستية واستخبارية مع السعودية، كما أنها تزودها وشركاء آخرين في الحرب بالطائرات الحربية التي تستعملها في الحرب على اليمن، الذي يعاني من كارثة إنسانية هي الأسوأ في العالم.

ويُذكر في جزء من القرار بأن العمليات العسكرية الأمريكية في اليمن مخوّلة فقط بمحاربة تنظيم القاعدة “وغيره من الجماعات الإرهابية” و”ليس المتمردين الشيعة” في إشارة إلى حركة أنصار الله اليمنية التي يقودها السيد عبدالملك الحوثي وتتصدى بشكل أساسي في مواجهة العدوان السعودي.

وأوضح القرار بأن الكونغرس لم يُصدر “حتى الآن” تشريعا يجيز استخدام القوة العسكرية ضد الأطراف المختلفة في “الحرب الأهلية اليمنية”، وذكر بأن هذه الحرب لا تخضع لتفويض العام ٢٠٠١ لاستخدام القوة العسكرية أو بالتفويض الخاص بغزو العراق العام ٢٠٠٣م.

واتهم روهانا كاليف – الذي شارك في تقديم القرار مع العضو جيم ماكغفرن – بأن الحرب السعودية في اليمن “قوضت” العمليات الأمريكية لمكافحة الإرهاب في تلك البلاد.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق