سجن جو

بطل البحرين في الجيجتسو يبدأ احتجاجا من سجنه ويكتب إلى رئيس الإتحاد الدولي للفنون المختلطة: لا تجعلوا الرياضة تبييضا للإنتهاكات

البحرين اليوم-المنامة

أعلن بطل البحرين في الجيجتسو المعتقل محمد ميرزا أنه امتنع عن الكلام ابتداء من يوم أمس 10نوفمبر وحتى نهاية أسبوع “بريف الدولي للقتال” المنعقد في البحرين، وذلك احتجاجا على إقامة هذه الألعاب في ظل اعتقال الرياضيين البحرانيين واستهدافهم.

ووجه محمد ميرزا رسالة إلى ئيس الإتحاد الدولي للفنون المختلطة مبديا انزعاجه من دعم الفعالية التي” تستخدم بشكل خاطىء من خلال تزوير وتغييب الحقيقة”. وأوضح في حديثه أن البحرين تحاول استقطاب الرياضات الدولية “بالرغم من الإنتهاكات المستمرة بحق الرياضيين المعتقلين”. وقال ميرزا بأنه يمثل عينة من المعتقليين الرياضيين على خلفية سياسية، والذين زجت بهم السلطات في السجن منذ عام 2011.

وتابع محمد ميرزا قائلا: أنا لاعب ومدرب للفنون القتالية المختلطة، وحصدت العديد من المركز المتقدمة في بطولات عدة، وبدلا من تكريمي واحتضاني كموهبة وطنية؛ تم اختطافي في أحد نقاط التفتيش فترة قانون الطوارىء 16مارس 2011 من قبل قوات عسكرية. وأكد ميرزا بأنه “ تعرض للتحقيق والتعذيب النفسي والجسدي فترات عدة استمرت لثلاثة أشهر، كما تم عرضه على محكمة عسكرية تفتقر لمقومات العدالة والنزاهة”. وأضاف في تسجيل صوتي من سجنه “ اليوم أكمل 8 سنوات و7 أشهر من العقوبة السالبة للحرية وهي 10سنوات، لافتا إلى أنها الفترة التي “سأكون فيها بعيدا عن حلبات المنافسة الرياضية بسبب فشل السلطة في إيجاد حل سياسي للأزمة الراهنة.

واختتم بطل الجيجتسو المعتقل حديثه داعيا رئيس الإتحاد الدولي للفنون القتالية المختلطة لإيصال معاناته كرياضي للسلطات في البحرين وحثهم على احترام حقوق الإنسان. وجدد مطالبته لوقف دعم اقامة هذه الفعاليات في البحرين باعتبارها مشاركة في جريمة استهداف الرياضيين.

يذكر أن البحرين تستضيف فعاليات “ أسبوع بريف الدولي للفنون القتالية” برعاية من أنجال الحاكم الخليفي حمد بن عيسى، الذين يمارسون هواياتهم الرياضية من جيب الدولة دون أن تعود بالنفع على اقتصاد البلد أو تحسين أوضاع حقوق الناس. بحسب تعبير أحد عوائل المعتقلين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق