من اوربا

للمرّة الأولى.. برلمان البرتغال يبحث انتهاكات حقوق الإنسان في البحرين

من لشبونة-البحرين اليوم

أثار نائبان برتغاليان ,للمرة الأولى أوضاع حقوق الإنسان في البحرين خلال مناقشات في البرلمان البرتغالي.

ووجه ألكسندرا فييرا وبيدرو فيليب سواريس ، العضوان في حزب بلوكو دي إيسكيرادا (BE)اليساري, سؤالين الى وزارة الخارجية, مطالبين بشرح الموقف الرسمي الحالي للحكومة البرتغالية حيال أوضاع حقوق الإنسان في البحرين. كما سأل النواب أيضًا عن الخطوات السياسية والدبلوماسية التي ترغب الحكومة البرتغالية في اتخاذها حتى يتغير الوضع في البحرين.

وأشارت النائب فييرا (BE) والنائب سواريس (BE) إلى أن التعذيب والمحاكمات الجائرة والاختفاء القسري ، من بين العديد من انتهاكات حقوق الإنسان الأخرى المتفشية في البحرين.

كما أثار النواب الانتباه إلى الظروف السيئة في سجن جو التي تشكل انتهاكا للحد الأدنى لقواعد الأمم المتحدة النموذجية لمعاملة السجناء.

وأشار النائبان بشكل محدد إلى حالات الشيخ علي السلمان والحقوقي
نبيل رجب وإبتسام الصايغ والدكتور عبد الجليل السنكيس.

وحزب BE أحد احزاب يسار الوسط وشارك سابقا في التحالف الحكم بقيادة الحزب الإشتراكي, ولديه اليوم 19 مقعدا من مجموع مقاعد البرلمان البالغة 230.

وهذه هي المرة الأولى التي يتم فيها طرح سؤال بخصوص البحرين وانتهاكات حقوق الإنسان فيها بالجمعية العامة البرتغالية, وتأتي ثمرة جهود بذلتها منظمة امريكيون من اجل الديمقراطية وحقوق الإنسان في البحرين (ADHRB).

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق