سجن جومن المنامة

سجن جو: علي صنقور يتحدث بلغة الإشارة بعد فقدانه 95% من قدرته على السمع

البحرين اليوم-المنامة

أفادت مصادر خاصة من سجن جو سيء الصيت، بأن السجين السياسي علي صنقور فقد 95% من قدرته على السمع.

وعلمت (البحرين اليوم) أن السجناء يتخاطبون مع صنقور بلغة الإشارة بسبب الصعوبة البالغة في التفاهم معه كلاميا. وكان علي يستخدم سماعة أذن خاصة لأذنه اليسرى، بينما لا يسمع من أذنه اليمنى أبدا، حيث أصيبت بالصم نتيجة التعذيب والصفع الذي تعرض له في التسعينات حينما اعتقل وهو في عمر 17 سنة إبان الإنتفاضة آنذاك. ومؤخرا ما عادت سماعة الأذن تفيده حيث بدأ يضعف سمعه مع الأيام إلى ان فقده بشكل شبه كامل من أذنه اليسرى.

ورغم وضعه الخطير تتجاهل إدارة السجن حالته، وتتعذر بعدم عرضه على طبيب مختص بسبب مرض الكورونا، علمًا أن حالته الصحية قديمة، وقد تدهورت بشكل كبير في الأسابيع الماضية.

وضمن مسلسل التضييق والإستهداف، وبدل المسارعة في علاجه؛ اتخذت إدارة سجن جو اجراء عقابيا ضد صنقور بحرمانه من الاتصال المرئي لعائلته دون اي مبررات حقيقية.

ويعرف صنقور بين السجناء بصموده الكبير، وهو الأمر الذي عرضه للإستهداف والإنتقام. وصنقور هو صاحب أشهر صورة لثورة 14 فبراير والتي تناقلتها جُل وكالات الأنباء العالمية وهو كاشف صدره الممرغ بدم الشهيد رضا بو حميد ويقف في وجه دبابات الجيش.

ويقضي علي أحكامًا بالسجن لعشرات السنوات في عدد من القضايا منذ العام 2013 بسبب مشاركته في التظاهرات السلمية وشجاعته في وجه الجيش.

ويحذر السجناء من سوء الحالة الصحية لعلي صنقور، ويطالبون المنظمات المعنية بحقوق الإنسان والشخصيات المؤثرة التحرك العاجل من أجل إنقاذ حياته.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

آخر الأخبار

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق