مغردون

مغردون في رمضان: ناشطون ومدونون يسخرون من “فاتورة قطر في البحرين”.. طرارة بلا حدود.. وماذا عن إيران؟

 

البحرين اليوم – (خاص)

لم تتوقف صحف آل خليفة في البحرين عن نشر “التقارير” و”المقالات” في بيان “التورّط” القطري في دعم “الإرهاب” وإسناد الجماعات المعارضة في البحرين، وفق “العقل الوهمي” الذي لم يتوقف منذ زمن. تبعَ إعلامُ آل خليفة في ذلك ما دشّنه الإعلام السعودي والإماراتي من هجمات متتالية قبيل قرارات الحصار والمقاطعة ضد قطر، وبعدها. وكان لافتاً أن “المشاركة” الخليفية في هذه الحملة الإعلاميّة جاء على طريقة الإتّباع، وعلى النحو الذي لا يقلّ خفّةً وديماغوجية وبلاهة أيضاً. فخلال الأيام الماضية، قام الإعلام الخليفي، من الصحف ووسائل التلفزة الأخرى، إعادة توسيع وترويج ما سبق أن نشرته الصحف الإماراتية – تحديداً – من اتهامات لدولة قطر بالوقوف وراء الأحداث الجارية في البحرين، بدءاً من ثورة ١٤ فبراير ٢٠١١م، وبما في ذلك “تمويل” المجاميع الثورية والمعارضة التي تتبنى إسقاط النظام الخليفي.

إلا أن لحاق إعلام الخليفيين بالحملة الإعلاميّة ضد قطر؛ كان ممزوجاً بالكثير من أسباب السخرية والفكاهة في نظر المدونين، حيث نشر رئيس تحرير صحيفة (الوطن) – التابعة لما يُسمى بالديوان الملكي – مقالا تحت عنوان “فاتورة قطر في البحرين”، وتحدث عن مبالغ بقيمة ٢٦ مليار دولار رأى بأنها حصيلة الدعم القطري للمعارضة والاحتجاجات في البحرين، داعيا إلى تسليم هذا القدر من المال للبحرين! وهو ما دفع المعارض والمدون يوسف الخاجة ليكتب: “يا صحافة خفو علينا شوي، ترى قوية قوية.. والله قوية. ما يصير.. تقذقون بالقنايل، وممنوع الرد عليكم!!”.

وسخر الأكاديمي والمعارض البحراني الدكتور عبد الهادي خلف من المقال المذكور، وقال بأن على قطر أن تدفع “٢٦ مليار دولار تعويضا عن خسائر البحرين في السبع سنوات الأخيرة. ماذا وإلا سيلاحقها رئيس التحرير قضائيا!”. كما كتب تعليقاً على ما نشرته صحافة النظام بشأن الاتصالات والدعم المالي المزعوم من الدوحة إلى حركة أحرار البحرين، التي يقودها الدكتور سعيد الشهابي من العاصمة البريطانية لندن، وكتب خلف: “الآن، وبعد أن (ثبت) للسلطة الخليفية أن قطر قامت بتمويل فضائل معارضة بحرينية، وأنها خططت لانتفاضة دوار اللؤلؤة؛ فهل ستُعيد العلاقات مع إيران؟”.

من جانبه، علق المعارض البارز إبراهيم شريف على مقال الـ(٢٦ مليار) وقال بأنها “تهمة خطيرة!”، وتساءل عن التفاصيل الخاصة بهذه “الفاتورة، وما الوثائق التي نملكها لكي نطالب بها”، في حين رأي الناشط يوسف الحوري في المقال المذكور نموذجا على “الإعلامي الطبال”، وقال مدونون آخرون بأن الوثائق التي يسأل عنها شريف هي “الحقد والكراهية”.

وقد غرّد المواطنون والمدونون طويلا حول المقال وما نشرته صحيفة (الوطن) تباعاً من اتهامات لقطر بتمويل المعارضة البحرانية، وغلبت على التعليقات السخرية، فكتب أحد المغردين وقال بأن المبلغ الذي تحدث عنه المقال يساوي ذات المبلغ الذي يمثل قيمة الدين العام في البحرين، وأضاف “يبون يحطون فشلهم على قطر”.

١

٦

٤

٣

٢

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آخر الأخبار

تغريدات البحرين اليوم

إغلاق