من المنامة

علماء البحرين يدعون إلى “الحضور الميداني الفاعل” في ذكرى ١٤ فبراير.. ويحذرون من “أبواق النظام وألاعيبه”

المنامة – البحرين اليوم

دعا علماء البحرين إلى المشاركة “الواسعة” في الفعاليات الشعبية المرتقبة بمناسبة الذكرى السابعة لانطلاق ثورة ١٤ فبراير التي تصادف الأربعاء، وأكدوا على “الحضور الميداني الفاعل”.

وفي بيان صادر بتوقيع “علماء البحرين” الثلاثاء ١٣ فبراير ٢٠١٨؛ أشاد العلماء باستمرار الثورة في عامها الجديد وبتصدي شعب البحرين ضد “الدّيكتاتورية والظّلم والفساد”.

ووصف البيان المعركة النضالية التي يخوضها البحرانيون ضد النظام الخليفي بأنها تمثل “مسيرة تاريخ وصراع بين إرادتين: إرادة تنشد الخير، وإرادة تعمل بالشّر”، وأشاد بالاستعدادات الشعبية في مناطق البلاد لإحياء الذكرى والبيانات الصادرة عن البلدات البحرانية بهذه المناسبة وما تضمنته التظاهرات من شعارات ومواقف.

وحيى البيان صمود المواطنين وثباتهم وأكد على “المشاركة الواسعة في مختلف الاحتجاجات السّلمية المعلنة من قبل الجهات الشعبية المخلصة بمناسبة ١٤ فبراير الإباء والصمود”، كما شدد البيان “على وحدة الصَّف وتماسكه، وعدم الإصغاء لأبواق النّظام وإعلامه المضّلل، وألاعيبه البائسة التي تستهدف إضعاف الحراك المرتقب في الذكرى المجيدة” بحسب البيان.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق